إنتقال للمحتوى


السلام عليكم ورحمه الله تم اصدار تحديث امني جديد يحل بعض المشاكل السابقه و يحمل الرقم 3.4.7
صورة

نهاية العالم 2012 (نفي ناسا للأكذوبة بدلائل وحقائق علميه راسخه)


  • قم بتسجيل الدخول للرد
لا توجد ردود على هذا الموضوع

#1 ZaIeD

ZaIeD

    4IPB.COM admin

  • Members
  • صورة مصغرةصورة مصغرةصورة مصغرة
  • 898 مشاركة

تاريخ المشاركة 29 سبتمبر 2009 - 05:11 م

منقول عن الجمعية الفلكية بجدة

تم نفي ناسا لأكذوبة نهاية العالم بدلائل وحقائق علميه راسخه :
إليكم الاسئله والنقاشات التي دارت في ناسا

هل سينتهي العالم في 2012؟ الحلقة الاولى
27/02/2009

وصلتني العديد من الأسئلة والاستفسارات عن نهاية العالم والحضارة البشرية في عام 2012. فهل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟ هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟ هل سيتوقف كوكب الارض عن الدوران وتتفجر براكين الأرض باجمعها؟ ام ان الارض والمجموعة الشمسية ستمر في منتصف درب التبانة لتعلن نهاية حياة الكائنات الحية على الأرض؟ هل سينقلب المجال المغناطيسي للأرض المسؤول عن حمايتنا من الاشعاعات الضارة القادمة من الفضاء؟ ماذا عن تقويم حضارة المايا والتي تنتهي بكل غموض يوم 21 ديسمبر 2012؟ ما هي صحة تلك الادعاءات والتنبؤات؟

كعادتي دائما ، فإن الاجابة المقتضبة هي: كلا ، لن يحدث اي من هذا!

ولكنك لم تزر موقع إدارة علوم الفلك والفضاء لتقرأ الاجابة المقتضبة ، اليس كذلك؟! هل تريد ان تعرف التفاصيل عن خدعة نهاية العالم (Nibiru Hoax)؟ في سلسلة حلقات ، سوف اقوم بالرد على كل هذه التساؤلات على حدة.

تاريخ الانسان حافل بتنبؤات نهاية العالم ، فاكذوبة 2012 ليست الاولى من نوعها وحتما لن تكون الاخيرة. فقد انتشرت في الآونة الاخيرة مواقع في الشبكة العنكبوتية وبرامج وثائقية ، وحتي افلام هوليوودية ، تتحدث عن نهاية العالم المحتوم. وتلك الاداعات لا تتعدى تفسيرات خاطئة ممزوجة بمعلومات علمية غير دقيقة لا تمد للواقع بأي صلة.


وفي هذه الحلقة ، سوف نقوم بالاجابة على السؤال التالي:

هل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟

كلا. لا يوجد اي دليل علمي واحد على وجود هذا الكوكب. اين احداثيات هذا الكوكب؟ اي الصور الفلكية الخاصة به؟ هناك العشرات ، بل المئات من المراصد والتي تغطي كافة السماء في شقيها الشمالي والجنوبي ، فكيف لا يسجل اي مرصد اقتراب كوكب بهذا الحجم الضخم وهو يبعد عن الارض فقط 3 سنين (من 2009 حتى 2012)؟ يدعي مناضلوا نظرية نهاية العالم بأن ناسا تخفي هذه المعلومات عن العامة! وهي تتآمر مع المراصد الاخرى لاسدال الستار عن وجود هذا الكوكب!

وهنا يجب ان تعرف أولا بأن اسم ناسا يزج في كل الامور المتعلقة بعلم الفلك ، علما بأن اختصاص ناسا الرئيسي هو الطيران والفضاء وليس الفلك كما هو شائع. بل أن اغلبية المراصد في الولايات المتحدة لا تقع اطلاقا تحت مظلة ناسا. وماذا عن المئات من المراصد الاخرى في العالم؟ بل وماذا عن الآلاف المؤلفة من التلسكوبات الصغيرة الحجم والتي يمتلكها الهواة في كل اقطار العالم. فالهواة اليوم يستطيعون ، باستغلال كامرات ومعدات فلكية متاحة للجميع ، رصد وتصوير الكوكب القزم بلوتو والذي يبعد اكثر من 5 مليارات كيلومتر عن الارض. اضف الى ذلك ضئالة حجم ولمعان بلوتو مقارنة بنيبيرو ، فكيف لم ينجح اي فلكي ، محترفا كان ام هاو ، في رصد هذا الكوكب العملاق وهو في طريقه الى الارض؟ يبرر مناضلوا النظرية بأن مدار الكوكب اهليجي حاد ، كما هو الحال في المذنبات ، ويكمل الكوكب دورة واحدة كل 3600 سنة مستندين بذلك الى بعض النصوص السومرية القديمة. ولو سلمنا بصحة هذه المعلومات ، فذلك لا يفسر عجز الفلكيين عن رصد الكوكب وهو لا يبعد عن الارض الا بضعة ملايين من الكيلومترات ، وهي مسافة ضئيلة فلكيا.

المسار المزعوم لنيبيرو

في ظل هذه المعضلة ، يدعي مناضلوا النظرية بأن الكوكب يقع الآن خلف الشمس ، ولذلك يستحيل رؤيته بشكل مباشر ، فنحن لا نستطيع رؤية صخرة ضئيلة خلف ضوء لامع. ولكن ان كان الكوكب حقا يقع خلف الشمس الآن ، فهذا يعني انه في اوج سرعته الدورانية ، كما تنص قوانين كبلر ، ولن يظل مخفيا للأبد. وبسبب كتلة الكوكب الضخمة فإن على الكوكب ان يعبر من خلف الشمس بفترة زمنية قياسية وقصيرة. وبما ان الارض تدور حول الشمس دورة كاملة في خلال 365 يوم تقريبا ، فإنه في ظرف شهر او اقل ، تقوم الارض بالسفر في مدارها حول الشمس ، ونكون قادرين على رؤية ذلك المكان “المختفي” خلف الشمس. وفي خلال سنة كاملة ، نكون قد رصدنا السماء بكل الاتجاهات فيا ترى اين يختبيء كوكب نيبيرو الآن؟ لماذا لم يسجل العالم الكوكب في عام 2000؟ في 2003؟ في 2008؟

هنالك قاعدة ومسلمة في كل النقاشات العلمية: البينة على من ادعى. وكما قال الفلكي الراحل كارل ساجان فإن الاداعاءات العظيمة تتطلب ادلة اعظم. فما هي الادلة التي قدمها مناضلوا نهاية العالم على كوكب نيبيرو؟

لا شيء سوى مزيج من نظريات المؤامرة المدعمة بمعلومات هزيلة علميا. هل قدموا معلومة علمية واحدة نستطيع من خلالها رصد هذا الكوكب؟ ماذا عن السرعة الدورانية؟ اهليجية المدار؟ احداثيات الكوكب؟ كلا ، لم يجهدوا انفسهم بتوفير اي من هذه المعلومات لأنه ببساطة شديدة لا وجود لهذا الكوكب الا في اذهانهم.

هل سينتهي العالم في 2012؟ الحلقة الثانية
06/03/2009


وصلتني العديد من الأسئلة والاستفسارات عن نهاية العالم والحضارة البشرية في عام 2012. فهل هناك كوكب باسم نيبيرو (Nibiru) يقترب من الارض مسببا سلسلة من الحوادث والكوارث الطبيعية لتكون نهاية العالم في الحادي والعشرين من ديسمبر 2012 كما تقول التنبؤات؟ هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟ هل سيتوقف كوكب الارض عن الدوران وتتفجر براكين الأرض باجمعها؟ ام ان الارض والمجموعة ستمر في منتصف درب التبانة لتعلن نهاية حياة الكائنات الحية على الأرض؟ هل سينقلب المجال المغناطيسي للأرض المسؤول عن حمايتنا من الاشعاعات الضارة القادمة من الفضاء؟ ماذا عن تقويم حضارة المايا والتي تنتهي بكل غموض يوم 21 ديسمبر 2012؟ ما هي صحة تلك الادعاءات والتنبؤات؟

في الحلقة الأولى تحدثنا عن كوكب نيبيرو وكيف أنه علميا وفلكيا لا وجود لهذا الكوكب الغامض على الاطلاق. والآن سوف نغطي السؤال التالي:

هل ناسا تخفي دلائل وجود كوكب نيبيرو عن العامة وهل يتآمر الفلكيون في العالم لاخفاء الحقيقة خشية من ردة فعل الشعوب؟

وقد غطينا جانب من هذا السؤال في الحلقة الاولى ، فناسا هيئة مخصصة للطيران والفضاء. ولو درسنا اسم ناسا عن كثب فهو National Aeronautics And Space Administration وطبقا لويكيبيديا العربية فتعرف ناسا انها:

الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء، و تختصر ناسا. هى وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية. وهى المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة. وأنشئت في العام 1957. وكان تمويلها السنوي يقدر ب 16 مليار دولار. بالإضافة للمسؤولية عن البرنامج الفضائي فإن وكالة ناسا أيضاً مسؤولة عن الأبحاث المدنية والعسكرية الفضائية طويلة المدى. ووكالة ناسا معروفة على أنها وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الأخرى حول العالم.

فناسا لا تقوم بأبحاث الفلك كما هو شائع حيث ان علم الفلك علم منفصل تماما عن علوم الفضاء . ولكن هذا لم يمنع مناضلوا نظرية نيبيرو بادعاء بأن ناسا تخفي معلومات هذا الكوكب ، وكأن ناسا تملك وتدير مراصد العالم الفلكية! ولتفنيد هذا الادعاء العار من الصحة ، سنقود بسرد الجدول التالي والذي يحوي قائمة بأكبر المراصد المرئية في العالم:

قطر المرايا (متر) اسم المرصد الموقع الجهة المسؤولة
10.4 Gran Telescopio Canarias أسبانيا Instituto de Astrofísica de Canarias (IAC)
10 Keck هاواي California Association for Research in Astronomy
10 SALT جنوب أفريقيا تعاون دولي
9.2 Hobby-Eberly تكساس University of Texas
8.4 Large Binocular Telescope أريزونا تعاون دولي
8.3 Subaru هاواي NAOJ
8.2 AntuKueyenMelipalYepun تشيلي ESO
8.1 Gillett هاواي NOAO
8.1 Gemini South تشيلي Association of Universities for Research in Astronomy
6.5 MMT أريزونا MMT Observatory Joint Venture (MMTO)
6.5 Walter Baade تشيلي Magellan Project Collaboration
6.0 Bolshoi Teleskop Azimutalnyi روسيا Russian Academy of Sciences Institution
6.0 LZT كندا University of British Columbia

وكما يوضح الجدول أعلاه ، فإن هذه المراصد لا تقع تحت مظلة ناسا على الاطلاق.

لكن هل هذا يعني أن ناسا لا تمتلك وتدير أي مرصد؟ بل على العكس تماما ، فجميع المراصد الفضائية الأمريكية تقع تحت مسؤولية ناسا! ويعد مرصد هابل الفضائي (قطر 2.4 متر) من أشهر المراصد على الاطلاق (وهو بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية). ويعد حجم هابل اليوم ضئيل مقارنة بالمراصد الأرضية ، ولكن الذي يميز هابل عن غيره هو وجوده فوق الغلاف الجوي حيث ان هذا يساعد في التقاط صور في غاية الوضوح بعيدا عن التأثيرات السلبية للغلاف الجوي للأرض.

وقد عكف الفلكيون في العقد الماضي على تطوير تكنولوجيا البصريات المتأقلمة (Adaptive Optics) للحد من تأثير الغلاف الجوي على جودة الصور الفلكية. وقد نضجت هذه التكنولوجيا اليوم لتسمح للمراصد الارضية بالتقاط صور فلكية تضاهي دقة ونقاوة تلك الصورة الملتقطة من هابل ، بل وتتعداها في الدقة نظرا لحجم المرايا الكبير للمراصد الأرضية. وان كانت تلك المراصد تستطيع تصوير مستعسرات عظمى (Supernovae) وأشباه النجوم (Quasars) يصل عمر البعض منها الى 12 مليار سنة ، فكيف لم ينجح أي مرصد في التقاط اي صورة لكوكب يعبر المجموعة الشمسية في طريقه للأرض؟

وربما يتساءل البعض لماذا لا تفند ناسا او المراصد الفلكية الاخرى تلك الادعاءات الخاصة بكوكب نيبيرو؟ وهذا سؤال وجيه ولكن يجب علينا ان نتذكر ان العلماء لن يضيعوا وقتهم لتفنيد كل اشاعة جديدة تظهر على الانترنت! وبالرغم من ذلك ، فقد قامت ناسا ، وتحديدا قسم حياة الفضاء الخارجي (Astrobiology) بالرد على هذه الاشاعة نظرا لكم الأسئلة الهائلة التي تصلهم بشأن تلك الخدعة. وفيما يلي الرد من موقع ناسا الرسمي على هذا الادعاء:

السؤال:

الإجابة:

وفي رد عالم ناسا ، نرى ان السطر الأول من الرد يقول أتمنى ان يكون هذا آخر تعليق لي على خدعة نيبيرو. وسوف أترك للقاريء متعة قراءة باقي الرد!

ماذا نستنتج من كل هذا؟

أولا ، لا وجود لمؤامرة عالمية من ناسا او من مئات المراصد الاخرى لاخفاء الحقيقة عن كوكب لا وجود له.
ثانيا ، يجب علينا التحري عن مصدر المعلومات قبل القبول بها.
ثالثا ، يجب ان يكون مصدر المعلومات مصدر علمي معروف من مؤسسة أكاديمية او علمية مرموقة.
رابعا ، ليس كل ما نقرأه في المدونات والقوائم البريدية والمنتديات حقيقة حتى وان كانت المعلومات تبدو منطقية للوهلة الأولى.

أخيرا اود ان اضيف ان الشك هو الطريق لليقين ، فدون الشك لا تتقدم العلوم ولا ترتقي الحضارات.





0 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع

0 الأعضاء, 0 الزوار, 0 مجهولين